A Comparative Health Risk Assessment

A Comparative Health Risk Assessment

A Comparative Health Risk Assessment

No Comments on A Comparative Health Risk Assessment

A Comparative Health Risk Assessment for Exposure to
Heavy Metals in some Industrial Areas

By: Eng.Mohamed Tayel

Ecology is a confluence of all the science point of political or social, economic or psychological or creative as a science that carries the impact on all life and human Style all its components properties.

It has given the political, economic and regulatory environment science a priority in the study and research to build strategies and preparing plans as an essential element may lead to failure if you do not take into consideration, leading to further development and discoveries of those theories related to the environment, climate and pollution became an essential science policy such as geography and climate science and the environment … etc.

Despite all the importance attached to the old environment and the definition of their importance and impact of science, but it has been handled in recent centuries, such theories can be overcome in light of what happened from a huge boom and rapid growth of science and technology. It has packed the so-called new world order or globalization and the free market to the innovation and marketing of these developments and discoveries successive according goals are to extend its influence and control and profit only, oblivious to the negative impact on human life, which has led to significant environmental problem resulted in the phenomena and the concerns that many of what we hear recently, including global warming and the expansion of the ozone layer and natural disasters such as floods, earthquakes and the steady increase of environmental pollution … etc.

Realized recently regimes and governments specifically developed nations over the existing danger. Only experts and specialists is the environmental pollution of the most important issues of the day the issue. The most recent studies illustrate this by warning by researchers that the level of intelligence when millions of people could be affected negatively as a result of environmental pollution and the spread of toxic substances in the air.

Due to the rapid industrial development and increased environmental pollution problems in their entirety from the pollution of air and water, soil and other forms of pollution, risks become clear. Atmospheric air pollution is considered the most important problems of human exposure on a regional or global level. The problem of atmospheric air pollution has got recently a great deal of interest to evaluate the risks to living organisms.

Alexandria is one of the major industrial cities as they contain 40% – 50% of the industry to the level of the Arab Republic of Egypt, and industrial activities vary city to the petroleum, petrochemical, chemical, iron, steel, cement , fertilizer and  paper industry… etc., and the city of exposed to atmospheric pollution as a result of these various industrial activities as well as the construction of buildings and real estate in addition to the high density of traffic activities, and are considered heavy metals such as cobalt and Chromium, Copper, Iron, Lead, Zinc, Magnesium, Manganese and Nickel … etc. one of the main air pollutants resulting from the various activities and thus are pollutant levels at places of influence resulting from several different sources.

The current study provided data for the concentration of heavy metals in the total suspended particles and some plants including (crops, fruits and medical plants) and the soil in which the plants grow. Assessment of health risks and effects on different age groups as well as the cancer risk were achieved.

Monitoring sites and sample collection

Three areas have been identified for monitoring where represent activities in the city as follows:

(The first industrial zone (Abu Qir), Residential Area (Abis) and Second Industrial Zone (Amreya))

Total suspended particulate samples collected every season of the year and plants and soil samples during winter and summer seasons.

Tools and measuring devices

Uses the volume sampler device to collect Total suspended particulate samples were collected on the filter type Whatman GF / A glass microfiber filter within 24 hours. Plant collecting samples from cultivated and the dominant vegetation in the monitoring and dried and also soil samples assembling at a depth of 15 cm the bottom of the plants have been digesting all samples using acids to convert samples to liquid solution.

The heavy metals, such as Co, Cr, Cu, Fe, Pb, Zn, Mg, Mn and Ni were determined by using Atomic Absorption Spectroscopy (AAS). In addition, health risk assessment and cancer risk associated with different exposure pathways (ingestion, dermal and inhalation) was calculated by some mathematical equations.

Results

The results showed and illustrated the following:

  1. Concentration of heavy metals in TSP and health risk assessment

The maximum concentration of TSP was attained during spring at Abu Qir site. Regarding Abis site, the maximum concentration of TSP was attained during winter. During summer, the maximum concentration was at Amreya site

In comparison, the mean concentration of TSP exhibited values significantly lower than the air quality limits (230µg/m3) as stipulated by the Egyptian environmental law 4/94 and amendment law 9/2009.

The dominant elements in TSP were Zn, Mg and Fe and the minimum concentrations were noted for Cu, Pb, Mn, Cr, Ni  and Co. Heavy metals were arranged in the following order Zn> Mg> Fe> Cu> Pb> Mn> Cr> Ni and Co during monitoring period at all sites

Chronic daily exposure dose (CDD), Hazard quotient (HQs) and Hazard index (HI) and cancer risk were calculated to different ages group (infant-toddler-child-teen-adult) through (ingestion-dermal-inhalation ) pathways.

Chronic daily exposure dose (CDD) of heavy metals in TSP less than reference doses. RfD, the value of HQ and HI were less than 1 in safe side. HQ due to inhalation of dust particles is lower than the other two exposure pathways. It is unlikely that this exposure route would pose a higher risk than ingestion. Among the different oldness groups, the greater of exposure could be arranged as toddler > child > adult > teen > infant. High risk locations could be arranged as Abu Qir > Abis >Amreya location.

Carcinogenic metal risk assessment caused by Co, Cr, Pb and Ni on basis of inhalation and ingestion exposure pathways .toddler expose to high cancer risk in Abu Qir and Amreya sites. Total cancer risk index was calculated as 2.60, 33.21, 25.93, 3.29, 17.57 and 17.57 per year for infants, toddler, child, teen and adults respectively. Among the different oldness groups, the greater of exposure could be arranged to cancer risk as to toddler > child > adult > teen > infant.

  1. Concentration of heavy metals in study species and health risk assessment

Studied plant species in monitoring sites

Season

Sites

Abu Qir Abis Amreya
Winter Urtica dioica Vicia faba Salix Alba Trifolium alexandrinum Morus alba Triticum aestivum
Summer Ficus carica Psidium guajava Arctium lappa Pluchea odorata Ficus carica Zea mays

Co is an essential element  with concentrations in plants are cited to be as low as 0.1–10 mg/kg dry weight, not detect in Urtica dioica, Vicia faba, Salix alba, Morus alba, Triticum aestivum and Ficus carica (Amreya) during summer season. Cr not detect to all study species at the three sampling sites while Cu concentrations was in normal range for all study species.

Fe is essential for plant growth Where Fe concentrations were found to be lower than the normal range in winter season for U. dioica, V. faba, S. alba, Trifolium alexandrinum and M. alba study species, the concentration for other species lay in the normal range; Pb was detected in the study species during summar with concentrations higher than normal range, and did not detected during winter for related study species except V. faba and  Zn concentration were in the normal range for all the investigated species except Vicia faba and Morus alba where attained concentrations above the normal during winter season.

Mg concentrations were above normal range for all study species; Mn concentrations were in normal range for all study species except only for Trifolium alexandrinum which attained values below the normal range and Ni concentrations were not detected in summer season for all study species and were detected in winter season with normal range except for Morus alba was higher than the normal range.

For children, chronic daily exposure dose were below the reference dose except Fe and Pb which exceed the reference dose.  Explicitly, Fe was higher than RfD for Ficus carica at Abu Qir site, Arctium lappa and Pluchea odorata at Abis site in summer season while Pb achieved higher doses than RfD for Vicia faba and Ficus carica and Psidium guajava in winter season at Abu Qir site, for Arctium lappa and Pluchea odorata at Abis site as well as Ficus carica and Zea mays at Amreya site in summer. For adult, results shown that all heavy metals daily dose were below the reference dose except Pb where Pb were higher than RfD for Vicia faba, Ficus carica and Psidium guajava at Abu Qir site, Arctium lappa at Abis site and Ficus carica  and Zea mays at Amreya site in summer.

The HQ values of all heavy metals, in all study species were < 1.0 except Fe and Pb which exceed (> 1.0) because CDD for child and adult for study species that exceed reference dose. HI may be used as indicators for ingesting of metals via consuming plants were calculated by summation of HQ of all heavy metals for each plant. The highest HI of heavy metals was recorded in Ficus carica for children. HI range of heavy metals for all plants were between 1 to 5, indicated that there was no risk from the intake of plants. HI values for child were lower than 5 in winter season and higher than 5 in summer season and for adults HI values were lower than 5 in winter season and higher than 5 in summer season except Amreya region was lower than 5

Carcinogenic risk assessment which indicates the risk caused by Pb through ingestion pathways showed that cancer risk for children and adults was above 10−6 for all studied species except Trifolium alexandrinum. For U. dioica, S. alba, M. alba and T. aestivum it was shown that no carcinogenic risks for Pb because it was not detected.  Psidium guajava attained the high cancer risk index (85.81 and 57.16 per year) for child and adult, respectively, during summer at Abu Qir site.  The total cancer risk index was calculated as 421.67 and 280.88 per year for children and adults respectively. Among the different oldness groups, the greater of exposure could be arranged to cancer risk as child > adult.

  1. Metal transfer factor (MTF) and soil chemical and physical properties

By measuring the physical and chemical properties of the soil it was found that the soil to areas of measurement was Loamy Sand and alkaline. MTF measured values less than 1 for all the heavy elements in plant species. This means that the plants absorb elements and accumulated the heavy metals. Exception of the Pb in Vicia faba, Psidium guajava, Pluchea odorata and Ficus carica (Amreya) species, values of Zn in Morus alba and Ficus carica (Amreya) and values of Mg in Salix alba and Ficus carica (Abu Qir) were > 1 which indicates that plant accumulates the heavy metals.

  1. Concentration of heavy metals in soil and health risk assessment

The mean metal concentrations of measured heavy metals in the soils ranged within the normal ranges but Cr was very low compared except soil underneath of Ficus carica (Abo Qir site), Psidium guajava and Arctium lappa.

Chronic daily exposure dose of metals (CDD) for the three exposure pathways ingestion, dermal and inhalation to agricultural soils was calculated, for child and adult age groups, heavy metals high risk appears to be through ingestion route of exposure and inhalation route of exposure which significant compared with the dermal routes of exposure. High risk locations could be arranged as Abu Qir > Abis >Amreya location. HI of ingestion exposure pathway was 1.13 for child to soil underneath Ficus carica Abu Qir site and HI of sum of ingestion, dermal and inhalation pathways were 1.15 for child to soil underneath Ficus carica.

Conclusively, the underlying study highlight on the importance of health risk assessment in daily heavy metal exposure which simultaneous can result in sub threshold exposures to several metals that could result in adverse health effects.  Thus intentional attempts should be directed to preserve the public health.

RECOMMENDATIONS

    1. 1.Urgent and detailed future studies for heavy metal release in industrial areas with different activities should be evaluated.

2.Great attention should be directed to human health either directly or indirectly to avoid the harmful effect of overdoses of heavy metals in industrial areas.

3.Excessive consideration should be paid to the edible and medicinal plants growing in the polluted areas.

4.There are no limits and a clear threshold for heavy metals in Egyptian law respecting TSP, plants and soil. So, there is a need for strict governmental rules to regulate the problem.

5.Extensive study should be carried out for other study species in Alexandria city especially near industrial areas.

دراسة مقارنة لتقييم المخاطر الصحية  للتعرض للمعادن الثقيلة فى بعض المناطق الصناعية بالاسكندرية

يعتبر علم البيئة نقطة التقاء كل العلوم سواء الأسياسية منها أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو النفسية أو الإبداعية باعتباره العلم الذي يحمل خصائص التأثير على كافة الأنماط الحياتية والبشرية بكل مكوناتها.

ولقد أعطت العلوم السياسية والاقتصادية والتنظيمية البيئة أولوية في الدراسة والبحث لبناء الاستراتجيات وإعداد الخطط كعنصر أساسي قد يؤدي إلى الفشل إذا لم يؤخذ في الاعتبار، الأمر الذي أدى إلى مزيد من التطور والاكتشافات لتلك النظريات المتعلقة بالبيئة والمناخ والتلوث لتصبح بعد ذلك علوم أساسية كالجغرافيا السياسية وعلوم المناخ والبيئة…إلخ.

رغم كل تلك الأهمية التي أولتها العلوم القديمة للبيئة والتعريف بأهميتها وتأثيرها إلا انه تم التعامل معها خلال القرون الأخيرة مثل نظريات يمكن تجاوزها في ظل ما حدث من طفرة هائلة ونمو متسارع للعلوم والتكنولوجيا. فقد عمد ما سمي بالنظام العالمي الجديد أو العولمة والسوق الحرة إلى ابتكار و تسويق تلك التطورات والاكتشافات المتلاحقة وفق أهداف تقوم على بسط النفوذ والسيطرة والربح فقط، غافلة تأثيرها السلبي على الحياة البشرية الأمر الذي أدى إلى مشكلة بيئية كبيرة نتج عنها الظواهر والمخاوف التي كثير ما نسمعها مؤخرا منها الاحتباس الحراري واتساع طبقة الأوزون والكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والزلازل والازدياد المضطرد للتلوث البيئي…الخ .

مؤخرا أدركت الأنظمة والحكومات على وجه التحديد الدول المتقدمة مدى الخطر القائم. فحسب الخبراء والمختصين تعد قضية التلوث البيئي من أهم قضايا العصر. ولعل آخر الدراسات توضح ذلك من خلال التحذير الذي أطلقة الباحثون بأن مستوى الذكاء عند ملايين البشر قد يتأثر بصورة سلبية نتيجة للتلوث البيئي و انتشار المواد السامة في الجو.

و مع التقدم الصناعى بقفزاته المتلاحق زادت مشاكل تلوث البيئة فى مجملها من تلوث للهواء والماء و التربة وغير ذلك من صور التلوث  والتى أصبحت مخاطرها واضحة. و يعتبر تلوث الهواء الجوي من أهم المشكلات التى يتعرض لها الإنسان على المستوى الإقليمى أو العالمي. و قد أخذت مشكلة تلوث الهواء الجوي مؤخرا قدرا كبيرا من الاهتمام بهدف دراسة مخاطرها على الكائنات الحية.

وتعتبر مدينة الاسكندرية من المدن الصناعية الكبرى حيث أنها تحتوى على 40%-50% من الصناعة على مستوى جمهورية مصر العربية ، و تتنوع النشاطات الصناعية بالمدينة الى صناعات بترولية وبتروكيميائية و صناعات كيماوية و صناعة الحديد والصلب و صناعة الاسمنت و صناعة الاسمدة و صناعة الورق ……..الخ ، و تتعرض مدينة الاسكندرية للتلوث الجوي كنتيجة لهذه النشاطات الصناعية المتنوعة وكذلك أنشطة تشييد المبانى والعقارات بالاضافة الى الكثافة المرورية العالية ، و تعتبر العناصر الشحيحة مثل الكوبلت و الكروم و النحاس والحديد و الرصاص و الزنك و الماغنيسيوم و المنجنيز والنيكل ……. الخ أحد أهم الملوثات الهوائية الناتجة من النشاطات المختلفة و بالتالي تكون مستويات الملوثات عند أماكن التأثير ناتجة من عدة مصادر مختلفة.

و تقدم الدراسة الحالية المعطيات المتوافرة عن تركير العناصر الثقيلة فى الجسيمات الكلية العالقة وبعض النباتات ( منها المحاصيل الحقلية وثمارالفاكهة وبعض النباتات طبية) والتربة التي تنمو فيها هذه النباتات .وتشمل الدراسة عمل تقيييم للمخاطر الصحية واثارها على الفئات العمرية المختلف بالإضافة الى مخاطر الاصابة بالسرطان .

مواقع الرصد و تجميع العينات :

تم تحديد ثلاث مناطق للرصد حيث أنها تمثل  تغطية الأنشطة الموجودة بالمدينة وهى كالأتى:  

  • المنطقة الصناعية الأولى ( أبوقير)
  • المنطقة السكنية ( ابيس)
  • المنطقة الصناعية الثانية (العامرية)

وتم تجميع عينات الجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى مع  فصول السنة, أما بالنسبة لعينات النباتات والتربة فتم تجميعها فى فصلى الشتاء والصيف .

أدوات وأجهزة القياس:

استخدم جهازالعينة الحجمية لتجميع عينات الجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى  وتم تجميع العينات على فلتر من  واتمن ( الألياف الزجاجية ) نوع خلال 24 ساعة .وتم تجميع عينات النباتات من النباتات المزروعة والسائدة فى أماكن الرصد وتجفيفها وأيضا تم تجميع عينات التربة على عمق 15 سم اسفل النباتات وتم هضم جميع العينات باستخدام الأحماض لتحويل العينات الى سائل.

وقد استخدم جهاز الإدمصاص الذرى لتحديد تركيز العناصر الثقيلة ( الكوبلت و الكروم و النحاس والحديد و الرصاص و الزنك و الماغنيسيوم و المنجنيز والنيكل) بالعينات .ولتقييم الأثر الصحى  بالإضافة الى مخاطر الاصابة بالسرطان تم تطبيق بعض المعادلات الرياضية .

النتائج :

أوضحت النتائج التى تم الحصول عليها الأتى:

1- تركيز العناصر الثقيلة بالجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى وتقييم الخاطر الصحية لها

أعلى قيمه لتركيز الجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى لمنطقة ابوقير كانت فى فصل الربيع ولمنطقة أبيس كانت أعلى قيمه فى فصل الشتاء وبالنسبة لمنطقة العامرية كانت أعلى قيمه للتركيز فى فصل الصيف . 

             بمقارنة مستويات الجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى في جميع  المواقع مع قانون البيئة المصري رقم 4 لسنة 1994، المعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009  وقرار مجلس الوزراء رقم 1095 لسنة 2011  نجد أن التركيزات الخاصة بالجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى أقل من حد القانون ( 210 ميكوجرام / متر مكعب) .

وقد اوضح قياس العناصر الثقيلة فى عينات الجسيمات الكلية العالقة من الهواء الجوى ان عناصر الزنك والماغنسيوم والحديد كانت الأعلى تركيزُاً بينما عناصر النحاس و الرصاص والمنجنيز والكروم والنيكل والكوبلت الأقل تركيزا. وقد رتبت العناصر من الأعلى للأدني كالاتى : الزنك > الماغنسيوم > الحديد > النحاس > الرصاص > المنجنيز > الكروم > النيكل > الكوبلت.

وبحساب الجرعة المزمنة من خلال التعرض اليومى و المخاطر الصحية (الخطر  – مؤشر الخطر) بالإضافة الى مخاطر الاصابة بالسرطان للفئات  العمرية المختلفة ( الرضع – اطفال صغار- اطفال – المراهقين – الكبار) من خلال مسارات التعرض ( الهضم – الجلد – الاستنشاق ).

وقد وجد أن جميع القيم الخاصة بالجرعة المزمنة من خلال التعرض اليومى أقل من القيم المرجعية  لكل عنصر ثقيل من خلال مسارات التعرض وأن قيم  الخطر  – مؤشر الخطر  جميعها أقل من الواحد الصحيح وبالتالى الوضع الأمن للجميع  و نجد أيضا أن التعرض من خلال الهضم أعلى من التعرض بالجلد والأقل هو التعرض من خلال الاستنشاق وبترتيب الفئات العمرية من الأعلى الى الأقل ثأثيرا هى كالأتى : اطفال صغار> اطفال >  الكبار>  المراهقين > الرضع ويتضح أيضا ترتيب المناطق من حيث التأثير على القاطنيين بها كالأتى : أبوقير> أبيس > العامرية .

وبقياس مخاطر الإصابة بالسرطان نجد ان الاطفال الصغار الاكثر عرضه فى منطقة العامرية فى فصلى الربيع والشتاء وأيضا الاطفال الصغار الاكثر عرضه فى منطقة أبوقير فى فصلى الصيف والشتاء وتترتب المناطق من حيث الأعلى فى مخاطر الإصابة بالسرطان كالأتى :أبوقير> العامرية > أبيس وبترتيب الفئات العمرية من الأعلى الى الأقل ثأثيرا من حيث مخاطر الأصابة بالسرطان هى كالأتى : اطفال صغار( بمعدل إصابة متوقعة = 33.21) > اطفال (بمعدل إصابة متوقعة = 25,93) >  الكبار( بمعدل إصابة متوقعة =17,57) >  المراهقين ( بمعدل إصابة متوقعة =3,29) > الرضع ( بمعدل إصابة متوقعة = 2.60).

2- تركيز العناصر الثقيلة بالنباتات المزروعة بأماكن القياس وتقييم الخاطر الصحية لها

النباتات المزروعة بأماكن القياس

الفصل

المواقع

أبوقير أبيس العامرية
الشتاء الحريق الفول الصفصاف البرسيم التوت القمح
الصيف التين البرشومي الجوافة البرنوف الأرقطيون التين البرشومي الذرة

وبقياس العناصر الثقيلة الموجودة بهذة النباتات فقد اتضح أن الكوبلت عنصر أساسى للنبات والقيم المقاسة  فى الحدود الطبيعية (0,1-10 مللى جرام/كيلوجرام ) لجميع النباتات ولم يكتشف فى (الحريق – الفول – الصفصاف – التوت – القمح – تين العامرية) بالنسبة للكروم فهو عنصر غير اساسى وسام للنبات ولم يكشتف في النباتات وعنصر النحاس كان فى الحدود الطبيعية المسموح بها (0,006-18 مللى جرام/كيلوجرام ).

عنصر الحديد أساسى لنمو النبات والقيم المقاسة أقل من (640-2480 مللى جرام/كيلوجرام ) للنباتات (الحريق – الفول – الصفصاف – البرسيم – التوت) وفى الحدود الطبيعية لباقى النباتات أما الرصاص فهو عنصر سام للنبات وكانت القيم المقاسة فى فصل الصيف أعلى من الحدود المسموح بها (3 جرام/كيلوجرام ) لجميع النباتات ولم يكتشف فى فصل الشتاء لجميع النباتات عدا نبات الفول وكانت جميع النباتات تحتوى على عنصر الزنك فى الحدود المسموح بها (1-160 مللى جرام/كيلوجرام) عدا الفول والتوت علما بأن الزنك عنصر أساسى للنمو .

وقد اظهرت قياسات المغنيسيوم لجميع النباتات حدودا أعلى من المسموح بها (0,73-1,41 مللى جرام/كيلوجرام )  و المنجنيز عنصر أساسى للنمووهو فى الحدود المسموح بها (15-100 مللى جرام/كيلوجرام) عدا نبات البرسيم فقد كانت القيم المقاسة أقل من الطبيعى وعنصر الرصاص عنصر غير أساسى للنمو ولم يقاس فى فصل الصيف لجميع النباتات أما فى الشتاء فهو فى الحدود الطبيعية (  0,1-3,7 مللى جرام/كيلوجرام) عدا نبات التوت كانت القيم المقاسة أعلى.

وبحساب الجرعة المزمنة من خلال التعرض اليومى و المخاطر الصحية  (الخطر  – مؤشر الخطر)  بالإضافة الى مخاطر الاصابة بالسرطان للفئات  العمرية المختلفة ( اطفال – الكبار) من خلال مسارات التعرض ( الهضم ) فقد وجد انه بالنسبة للأطفال أن قيم الجرعات المزمنة من خلال التعرض اليومى كانت أقل من القيم المرجعية  لكل العناصر ماعدا عنصر الحديد لنباتات التين بمنطقة أبوقير والأرقطيون والبرنوف)  والرصاص لنباتات الفول والتين بمنطقة أبوقير والعامرية والجوافة والأرقطيون والبرنوف والذرة  حيث كانت الجرعات أعلى من القيم المرجعية .

بالنسبة للكبار فقد وجد أن قيم الجرعات المزمنة من خلال التعرض اليومى كانت أقل من القيم المرجعية  لكل العناصر ماعدا الرصاص لنباتات الفول  والتين بمنطقة أبوقير والعامرية والجوافة والأرقطيون  والذرة .

وقد اظهرت الدراسة ان قيم  الخطر  جميعها أقل من الواحد الصحيح وبالتالى الوضع الأمن للجميع ماعدا النباتات التى زادت فيها جرعات التعرض اليومى القيم الرجعية  وبترتيب الفئات العمرية من الأعلى الى الأقل ثأثيرا هى كالأتى : اطفال >  الكبار  ويتضح أيضا ترتيب المناطق من حيث التأثير على القاطنيين بها كالأتى : أبوقير> أبيس > العامرية.

وبالنسبة لقيم مؤشر الخطر فقد وجد أن القيم الآمنة كانت من 1-5 وقد اظهرت النتائج بالنسبة الأطفال أن قيم مؤشر الخطر أقل من 5 فى فصل الشتاء وأعلى من 5 فى فصل الصيف بالنسبة للكبارفكانت قيم مؤشر الخطر أقل من 5 فى فصل الشتاء وأعلى من 5 فى فصل الصيف ماعدا منطقة العامرية كانت القيمة أقل من 5.وبقياس مخاطر الإصابة بالسرطان نجد ان الاطفال الاكثر عرضه للتعرض لمخاطر الإصابة بالسرطان فى فصل الصيف عن الكبار وذلك بمعدل إصابة متوقعة  للأطفال فى المليون   421,67 والكبار 280,88.

 

 

3- الخواص الفيزيائية والكيميائية للتربة و معامل نقل المعادن

وبقياس الخواص الفيزيائية والكيميائية للتربة اتضح أن التربة لمناطق القياس كانت رملية وقاعدية .وبقياس معامل نقل المعادن  للنباتات نجد أن القيم المقاسة أقل من 1 لجميع العناصر الثقيلة وهذا يعنى أن النباتات تمتص العناصر ولاتتركم بها عدا عنصر الرصاص لنباتات الفول والجوافة والبرنوف وتين العامرية وعنصر الزنك لنباتات التوت  وتين العامرية وعنصر المغنيسيوم لنباتات الصفصاف  وتين أبوقير فقد كانت القيم أكبر من 1.

4- تركيز العناصر الثقيلة بالتربة أسفل النباتات المزروعة بأماكن القياس وتقييم المخاطر الصحية لها

وقد اوضحت قياس العناصر الثقيلة فى عينات التربة ان جميع العناصر المقاسة كانت فى الحدود الطبيعية المسموح بها  عدا عنصر الكروم فكانت القيم المقاسة أقل لنباتات تين أبوقير والجوافة والأرقطيون .

وبحساب الجرعة المزمنة من خلال التعرض اليومى و المخاطر الصحية (الخطر  – مؤشر الخطر ) بالإضافة الى مخاطر الاصابة بالسرطان للفئات  العمرية المختلفة ( الاطفال – الكبار) من خلال مسارات التعرض ( الهضم – الجلد – الاستنشاق ) للتربة فقد وجد أن جميع القيم الخاصة بالجرعة المزمنة من خلال التعرض اليومى أقل من القيم المرجعية لكل عنصر ثقيل من خلال مسارات التعرض .

وقد وجد أن قيم الخطر جميعها أقل من الواحد الصحيح وبالتالى كان الوضع الأمن للجميع  و نجد أيضا أن التعرض من خلال الهضم أعلى من التعرض بالجلد بالاستنشاق والأقل هو التعرض من خلال الجلد وبترتيب الفئات العمرية من الأعلى الى الأقل ثأثيرا هى كالأتى : الاطفال >  الكبار ويتضح أيضا ترتيب المناطق من حيث التأثير على القاطنيين بها كالأتى : أبوقير> أبيس > العامرية .

وقد خلصت الدراسة أيضا إلي أن قيم  مؤشر الخطر جميعها كانت أقل من الواحد الصحيح وبالتالى فالوضع كان أمنا للجميع  عدا الأطفال فكانت القيمة 1.13  عن طريق الهضم و بجمع مسارات التعرض (الهضم – الجلد – الاستنشاق ) كانت القيمة 1.15 .

التوصيات

    • أهمية إجراء دراسات مستقبلية ومفصلة عن المعادن الثقيلة المنبعثة من المناطق الصناعية ذات الأنشطة المختلفة

ضرورة توجيه الاهتمام الكبير لصحة الإنسان إما بشكل مباشر أو غير مباشر لتجنب التأثير الضار للجرعات الزائدة من المعادن الثقيلة في المناطق الصناعية.

زيادة الاهتمام بالنباتات الطبية وغيرها المزروعة بالمناطق الصناعية الملوثة.

ضرورة وضع حدود عتبية  واضحة للمعادن الثقيلة بالقانون المصري.

ضرورة توسيع نطاق الدراسات لتشمل أنواع أخرى من النباتات بالقرب من المناطق الصناعية بمدينة الاسكندرية.

About the author:

Leave a comment

two × 5 =

Get In TOUCH

Adress: El-Sad El-Ali Street. Wady El-Kamar, El max, Alex.

6 El Nabawi El Mohandes St. Nasr City, Cairo.

Phone: (203)3105646
31 05 647 - 02 26776185

Fax : (203) 44 04 183 -
31 05 651 - 0226776187

Email : emarketing@amoceg.com

Back to Top